القوارض والفئران

مكافحة الفئران بالرياض

تمثل القوارض والفئران عبر تاريخها الطويل أحد أبرز الأحياء الضارة للإنسان ولهذا فإن البحث عن أساليب وطرائق فعالة للتخلص منها ظل الشغل الشاغل طوال العقود الماضية، إذ أن تلك الكائنات تعتبر كبيرة نسبياً والتعامل معها بطرائق مماثلة لطرائق مكافحة الحشرات يعتبر غير مجدي ولهذا لابد من إيجاد وسائل بديلة يمكنها أن تعطي نتائج فعالة وحقيقية وأن تنهي أي تواجد لتلك الكائنات الضارة والمخيفة أيضاً لأولادنا، وقد ابتكر الإنسان عبر التاريخ طرق متعددة لمكافحة القوارض والفئران بالشكل الأكثر أمانًا للعائلات والأطفال، لأن القوارض والفئران تشكل ضررًا مسبقًا لسلامة البشر، لذلك يجب أن تكون طرق مكافحتهم سليمة على القاطنين بحيث لا نكافح الضرر بالضرر، وعلى الرغم من المحاولات العديدة إلا أن هذه الكائنات لا تزال تسبب الإزعاج الاكبر ويعتبر التخلص منها التحدي الأكبر خاصة للقاطنين في منازل محاطة بالحدائق الكبيرة والمزارع.

القوارض والفئران

 

القوارض والفئران نقاط القوة والضعف:

تم وضع القوارض والفئران تحت المراقبة اللصيقة من أجل متابعة نشاطها وتحركاتها بشكل مستمر، وذلك من خلال المراكز الصحية الي تعنى في حملات مكافحة الحشرات وبعض المؤسسات المتطورة على غرار مؤسسة ركن حماية والتي تقوم قبل أي شيء في دراسة العدو المراد مكافحته من تلك الكائنات بشكل دقيق ومعرفة ما يمتلكه من مميزات وخواص تعتبر هي مصدر القوة لهذه الكائنات، وبالنظر عن كثب إلى مزايا تلك الكائنات فإننا نجد بأنها تمتلك:

أسنان قوية:

تلك الأسنان شديدة القوة هي مصدر الخطر الرئيسي لكل من القوارض والفئران إذ أن كل الدمار الذي تحدثه ضمن المنزل وكل الأمراض المحتملة التي تكون القوارض والفئران هي العامل الحامل والناقل لها تحدث من خلال عضته وأسنانها القوية.

وتمثل أسنان القوارض والفئران أدوات حادة تساعدها على أداء العديد من وظائفها الحيوية لاسيما في التغذية وتقطيع الطعام وكذلك في التطفل من خلال عضاتها المؤلمة أو حتى في عمليات الحفر الكثيرة التي تقوم بها تلك الكائنات ولهذا وجب الحذر الشديد من أنياب وأسنان القوارض.

أرجل سريعة وقوية:

أهم ما يميز كلاً من القوارض والفئران هو قدرتها العالية على المناورة والتحرك بخفة كبيرة وسرعة عالية وبالنظر إلى أسباب امتلاكها لكل تلك المهارات فإننا نجد بأن أرجلها القصيرة القوية هي مصدر قوة كبير لهذه الكائنات وبالتالي حتى عندما يتم اكتشاف تواجد القوارض والفئران ضمن المنزل فن عمليات ملاحقتها والإمساك بها تكون صعبة جداً.

ولا يمكن إغفال دور تلك الأرجل في وصول تلك الكائنات إلى منزلنا من خلال جريها السريع وحفرها في باطن الأرض وتسللها من مجاري الصرف الصحي وكذلك عبر القفز بقفزات متوسطة أو قصيرة لدى مواجهتها لعوائق أو حواجز تعيق دخولها إلى المنزل.

قدرتها على الرؤية الليلية:

تدعى القوارض والفئران باسم اللصوص الليلية وذلك لأنها تستطيع أن تتحرك بخفة ورشاقة عالية ضمن المنزل وتختار أوقات ظهورها وأوقات اختبائها بدقة كبيرة ومن هنا يمكن أن نستنتج بأن ما نتعرض له من غزو من قبل تلك الكائنات هو هجوم منظم جداً ومن قبل حيوانات ذكية تعرف سبيل الوصول إلى مبتغاها وأهدافها التي غالباً ما تكون الحصول على الطعام ولا يمكن كشفها بتلك السهولة بل يجب أن نمتلك الخبرة الكبيرة جداً في التعامل مع القوارض والفئران أو الاستعانة بخبرات شركات ومؤسسات ذات خبرة في مكافحة القوارض والفئران كما هو الحال بالنسبة لمؤسسة ركن حماية صاحبة الخبرة الأطول على مستوى المملكة السعودية والتي تمتلك ضمن كادر عملها الكفاءات الأهم على مستوى المملكة.

القوارض والفئران

كيفية اكتشاف القوارض والفئران:

بينما يكون الجميع يغط في نوم عميق يستيقظ أحد أفراد العائلة ليشرب الماء ضمن المنزل ويدخل إلى المطبخ وإذ به يفاجأ ويهرع مذعوراً لدى رؤيته للجرذان أو الفئران تحتل المنزل وتتغذى من بقايا الطعام ومعه يقرع إعلان الخطر ويكون هذا الحادث هو بمثابة إنذار حقيقي هو وجوب وأهمية بدء حملة لمكافحة القوارض والفئران في المنزل، هذا ويمكننا أن نستدل على وجود تلك الكائنات ضمن المنزل بطرائق أخرى غير المشاهدة المباشرة لها وذلك من خلال:

صوتها:

ويقصد بذلك صوت حركتها الذي يكون خافت لكنها وأثناء البحث عن الطعام ضمن أكياس القمامة أو بقايا الطعام قد تصدر أصواتاً تدل على أن كائنات أخرى تشاركنا هذا المنزل كما أنا صوت قرط وقضم الطعام ولاسيما في حال كانت تتغذى من مواد بلاستيكية أو من أثاث المنزل يلفت الانتباه بشكل يؤكد تواجد القوارض والفئران ضمن المنزل.

اكتشاف جحور وحفر ضمن المنزل:

يمكن أيضاً اكتشاف وجود القوارض والفئران ضمن المنزل من خلال رؤيتنا ومشاهدتنا لظهور حفر في زوايا المنزل أو في الجدران التي تكون بالقرب من حديقة المنزل في المنازل التي لها حدائق تجاورها، فلا يمكن أن تظهر الحفر تلك بدون أن يكون هنالك فاعل وتعتبر القوارض والفئران المتهم الأول خلف تلك الحفر.

تآكل أثاث المنزل:

واحد من أهم الأغذية التي تتغذى عليها كلاً من القوارض والفئران هو السيللوز ضمن الخشب والبلاستيك بأنواعها والورق وبالتالي فإننا قد ننام ليلاً ومن ثم نستيقظ عند الصباح ونكتشف بأن هنالك من قضم لنا أثاث منزلنا وهنا لابد من الشكوك أن تحوم حول تواجد كائنات تشاركنا المنزل وتهاجم أثاثه في الليل ولهذا يستوجب الأمر بدء حملة مكافحة قعالة بالاستفادة من خدمة مكافحة القوارض والفئران التي تقدمها مؤسسة ركن حماية.

ما هو غذاء القوارض والفئران؟

بمجرد أن نشعر بأن منزلنا مستهدف من قبل القوارض ومن قبل الجرذان أيضاً علينا البحث في موضوع أساسي وهو أن تلك الكائنات تجد ضمن المنزل الطعام اللازم الذي يجعلها تخرج ليلاً من حفرها وأوكارها لتتناوله فما هو هذا الطعام الذي تتغذى عليه الكائنات؟

القاعدة تقول بأن القوارض تتغذى على أي شيء تجده أمامها بدون استثناء ولكن هذا لا يعني بأنه تفضل أطعمة بشكل أكبر عن أطعمة أخرى وأبرز ما تحبه هو:

بقايا الطعام من الفتات أو البقايا ضمن أكياس القمامة غير محكمة الإغلاق.

الخشب من الأثاث وديكور الأبواب والمنازل.

البلاستيك من النوع القابل للقضم والبلاستيك الذي قد يدخل في تشكيل بعض الأجهزة والأثاث ضمن المكان.

طرق التخلص من القوارض والفئران:

إذاً استناداً لكل ما سبق نجد بأن خطر القوارض أكبر بكثير من خطر الحشرات ولهذا فإن حملة المكافحة التي سنقوم بها يجب أن تكون على مستوى عالي جداً من أجل تحقيق الأهداف التي ترنو إليها.

تاريخياً تم مواجهة هذا العدو من خلال العديد من الطرائق التي انقرض استخدام بعضها في حين بقي البعض الأخر يستخدم في الدول التي لا تزال تعيش حيات بدائية والبعيدة عن تطور تكنولوجيا العصر، حيث تشمل مواجهة القوارض والفئران عدد طرق تختلف في فعاليتها وتدرج في حجم قوة تأثيرها وحجم نتائجها وتلك الطرق وفق تسلسلها هي:

الطرق الوقائية:

هذه الطرق تعتمد على أن نقوم في استخدام معرفتنا القوية بهذا العدو ومن ثم العمل على سد الثغرات ضمن المنزل والتي من خلالها تأتي هذه الكائنات بالإضافة إلى القيام بتحركات داخل المنزل تستهدف رفع مستوى النظافة العامة ضمن المكان وتشمل:

تنظيف الأرضيات بشكل مستمر.

تغطية الطعام ووضعه بالثلاجة وعدم تركه مكشوفاً.

رمي القمامة خارج المنزل في المكان المخصص وعدم تركها تتراكم وتبيت ضمن المنزل.

إغلاق وسد فتحات المجاري الصحية والتي في كثير من الأحيان تكون الطريق الذي تدخل فيها القوارض والفئران إلى منزلنا.

محاولة رفع حواجز بارتفاع يصل إلى متر واحد تقريباً في الليل ولاسيما عند مدخل المنزل والأماكن التي تتصل مع الوسط الخارجي.

العمل على سد أي فتحات أو حفر أو ثغرات شاهد ضمن المنزل بشكل مباشر بمجرد رؤيتها.

وبالتالي نجد بأن هذه الطريقة في مجملها تعتمد على أن نقوم بإجراءات احترازية تعيق وصول القوارض والفئران إلى المنزل ولكن تبقى تلك الطرق متعبة وشاقة عدا عن أنها فعالة ولكن ليست بشكل يقضي على أي تواجد للقوارض نهائياً.

استخدام مصائد القوارض والفئران:

هي من أقدم الطرق التي تم استخدامها في الحرب ضد القوارض منذ القدم، وتعتمد تلك الطريقة على عمليات جذب واستقطاب تلك القوارض عبر إغرائها بمأكولات تحبها ولاسيما الجبن وبقايا الطعام ويوضع هذا الطعام على طرف المصيدة وبمجرد أن يحاول الفأر أو الجرذ تناول هذا الطعم فإن المصيدة سوف تصطاده.

تعتبر المصائد فعالة غير أنها لا تنجح بشكل دائم كما أنها تستوجب في وقت لاحق التخلص من تلك الكائنات التي تقوم المصيدة باصطيادها غير أنها تبقيها على قيد الحياة.

إذاً تعتبر المصائد في هذا العالم المعاصر طريقة بدائية لم تعد مستخدمة في الدول النامية والدول التي تطورت تكنولوجياً.

استخدام اللصقات:

أيضاً تصنف هذه الطريقة مع الطريقة السابقة من الطرق القديمة البدائية وتعتمد هذه الطريقة على أننا وبعد أن نكتشف وجود القوارض والفئران ضمن منزلنا ومشاهدة جحور وحفر ضمن المنزل يمكننا أن نقوم بوضع تلك اللاصقة على فتحة تلك الحفر أو ضمن الأماكن التي تنشط فيها حركة القوارض ضمن المنزل ويمكن وضع عض الطعام المحبب على اللاصقة لتصبح مصدر إغراء ومع تقدم القوارض إلى الطعام ووضع أقدامها على اللاصقة تكون قد وقعت في الفخ حيث لن تستطيع بعد ذلك من التحرك وسيتم الإمساك بها والتخلص منها.

وتعتبر هذه الطرية أيضاً ذو فعالية محدودة واحتمالية الفشل في نجاحها واردة وبقوة وهو الأمر الذي يجعلنا نبحث عن طرائق أكثر فعالية وقوة في مواجهة هذه الكائنات الخطيرة.

القوارض والفئران

في عتمة هذا الظلام وقلة في الحلول وفعالية محدودة في أساليب معالج مشكلة انتشار القوارض ضمن المنزل والشركات تبرز مؤسسة ركن حماية لتكون يد العون التي يمكن الاستعانة بها وطلب خدماتها من أجل الوصول إلى حل جذري ونهائي للتخلص من القوارض والفئران وتعتمد مؤسسة ركن حماية في عملها على تقديم خدمة متكاملة ومتميزة عبر كوادر متخصصة في مكافحة القوارض والفئران تعمل منذ عقود في هذا المجال ومزودة بكل التجهيزات اللازمة من أجل تقديم خدمة استثنائية ومميزة ترقى لاسم الشركة وترفع مستوى عمل شركات مكافحة القوارض والفئران إلى مستوى يحاكي ما يقدم في الدول المصنفة ضمن الأوائل في مستوى التطور العالمي.

حيث تقوم مؤسسة ركن حماية بتقديم حل وقائي وكيميائي طويل الأمد من خلال عملها بخطة عمل متكاملة تشمل قيامها بعد ورود اتصال العميل بكل مما يلي:

معاينة الموقع بشكل كامل والكشف عن الأسباب العامة لظهور أو تحفيز انتشار تلك القوارض والفئران كما تقوم بوضع ورسم مخطط لأماكن الحفر والجحور وكذلك الأماكن التي يحتمل أن تكون القوارض تنتشر منها، بعد ذلك تعمل يبدأ التحرك بشكل ميداني وعلى أرض الواقع من خلال عدة مراحل:

المرحلة الأولى:

سد الحفر وتغطية فتحات الصرف الصحي والتأمين على أن المنزل محصن بشكل كامل وغير قابل للاختراق من قبل تلك الكائنات الشرسة.

المرحلة الثانية:

حملة تنظيف وتعقيم شاملة للمنزل ولاسيما للمطبخ الذي يمثل الهدف الأول للقوارض حيث تقوم المؤسسة بعمل حملة تعقيم شاملة تتأكد من خلالها بأن المنزل لا يتواجد فيه أي نوع من الأطعمة المكشوفة أو القمامة المتراكمة التي تحفز وتتسبب في ظهور تلك الكائنات.

المرحلة الثالثة:

رش المبيدات الكيميائية:

المبيدات الكيميائية يجب أن تكون بأيادي خبيرة تستطيع اختيار الأنسب منها من ناحية الفعالية وأسلوب وطريقة الرش وكذلك أماكن الاستخدام وهامش ومستوى الأمان بالنسبة لتلك المبيدات الحشرية المستخدمة.

جميع تلك الأمور يتم دراستها ضمن مؤسسة ركن حماية قبل أن يتم تجهيز الأنسب وتزويد فريق مكافحة القوارض والفئران به، والذي بدوره يقوم في هذه المرحلة الثالثة برش مبيدات على كل من زوايا والحفر وفتحات الصرف الصحي والمطبخ وخزائنه، كما يتم مسح الأثاث بمبيدات تعتبر منفرة للقوارض.

المرحلة الرابعة:

تدرك مؤسسة ركن حماية بأن مفهوم الحماية الذي تريد أن تقدمه لا يشمل تقديم حل مؤقت لمشكلة انتشار القوارض والفئران بل تسعى إلى بناء خطوط دفاع وحماية متعددة تبعد حتى أي تهديد محتمل لمعاودة ظهور وانتشار القوارض والفئران في مرحلة لاحقة ولهذا فإن المؤسسة وبعد الانتهاء من العمل في المنطقة داخل المنزل تقوم بالانتقال إلى المحيط والجوار الذي يحيط بالمنزل والعمل على حملة رش مبيدات للقوارض ضمن حديقة المنزل أو الحدائق المجاورة كما تقوم بالبحث عن تواجد حفر ضمن الأشجار القريبة أو أي آثار تؤكد وجود تلك الكائنات ضمن الحديقة.

المرحلة الخامسة:

يأتي في هذه المرحلة دور المهندسين الزراعيين الذين يقومون بالتحري عن نوعية الحشائش المزروعة في الحدائق في محيط الحديقة واكتشاف ما إذا كان هنالك أنواع محببة لدى القوارض تتسبب في تغذي القوارض منها وتجذبها إلى الحديقة ولاحقاً إلى المنزل ولهذا فإن اختيار النباتات التي تتواجد ضمن الحديقة أمر في غاية الأهمية ولا يمكن أن يتم إلا من خلال تواجد مهندسين زراعيين على دراية كافية في المخاطر التي تتعرض لها تلك الحدائق وفيما يحب ويكره القوارض والفئران من بين النباتات المختلفة.

المرحلة الخامسة:

استصلاح الحدائق وتركيب شبكات ري متطورة بهذه المرة تعمل المؤسسة على التأسيس منذ البداية على بناء مناخ غير خصب لوجود أي نوع من القوارض والزواحف.

القوارض والفئران

إذاً تواصلكم مع مؤسسة ركن حماية يعتبر السبيل والخطوة الأولى نحو إنهاء تواجد القوارض والفئران ضمن المنازل من خلال سلسلة الإجراءات التي تتخذها المؤسسة في إطار عمل جماعي منظم وعلى مستوى احترافي ومهني عالي الدقة حيث تنتهج المؤسسة فكر وعقلية متطورة وترتكز في عملها الاستفادة من خبرات الكوادر القديرة التي تمتلكها وعلى أحدث وأجدد ما يقدمه العلم الرقمي الحديث، ومن ثم إدارة كل تلك المدخرات الثمينة من العقول الخبيرة والتجهيزات القعالة وتوجيهها بطريقة منظمة تؤدي في نتيجة الأمر إلى إيصال كافة العملاء الذين يعانون من مشاكل في مجال مكافحة القوارض والفئران إلى حالة من الرضا التام عن العمل والنتائج طويلة الأمد.

مؤسسة ركن حماية لمكافحة الحشرات والقوارض وتنسيق الحدائق .. اطلب مندوبك الان

مقالات مرتبطة

عن الكاتب كل المقالات موقع الكاتب

خبير حماية

الحفاظ على الجمال جزء من الحفاظ على النظافة، إننا خلقنا نحب الجمال وإحترفنا تحقيق النظافة.

تعليقاتتعليق

اترك رد

لن يتم نشر إيميلك *